Mona
اهلا وسهلا نورت المنتدى.اتمنى اذا كنت زائر ان تسجل فى المنتدى اما اذا كنت من الاعضاء ارجو الدخول.
Mona Ahmed

Mona

اهلا وسهلا بك يا زائر في المنتدى إن شاء الله تستمتع معــانا وتقضي اجمل الاوقات
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلمكتبة الصوردخولFace Book
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Mona Ahmed
 
زهرة النرجس
 
رحيق الجنه
 
Mido Ahmed
 
mr.ramze
 
SwEeTyTwEeTy
 
سمسم مشاكل
 
A*M*S
 
~*~ oRt$n ~*~
 
Mr.BeKo
 
المواضيع الأخيرة
» منتدى ابوكيلانى الروحانى
الأحد أكتوبر 16, 2011 12:30 pm من طرف الشيخ وليدالرمحى

» اضف موقعك في 140 محرك بحث بضغطة زر واحده
الأحد أكتوبر 16, 2011 12:27 pm من طرف الشيخ وليدالرمحى

» من لوازم الشخصية المسلمة ... التميز و عدم التقليد
الأحد سبتمبر 18, 2011 10:47 am من طرف فارسه الاسلام

» الايمان والمناهج المنحرفة
الأحد سبتمبر 18, 2011 9:59 am من طرف فارسه الاسلام

» تواقيع اسلاميه 1
الأربعاء أغسطس 17, 2011 4:31 pm من طرف الشيخ وليدالرمحى

» بعض الامراض وعلاجها بالاعشاب
الأربعاء أغسطس 17, 2011 4:16 pm من طرف الشيخ وليدالرمحى

» علاج جميع الامراض بالقران الكريم
الأربعاء أغسطس 17, 2011 4:13 pm من طرف الشيخ وليدالرمحى

» طرق علاج الامراض بالقران
الأربعاء أغسطس 17, 2011 4:09 pm من طرف الشيخ وليدالرمحى

» الطب النبوى
الأربعاء أغسطس 17, 2011 4:03 pm من طرف الشيخ وليدالرمحى

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 31 بتاريخ الأربعاء مارس 14, 2018 5:13 pm

شاطر | 
 

 درس تربوي للرجال .. هل أعتذر لابني إذا أخطأت بحقه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
magdymmmm
عضو شاطر
عضو شاطر


ذكر عدد المساهمات : 35
النجوم : 3352
تاريخ التسجيل : 12/10/2009

مُساهمةموضوع: درس تربوي للرجال .. هل أعتذر لابني إذا أخطأت بحقه   الأحد فبراير 21, 2010 12:49 pm

مهارات التعامل مع الأبناء وكيفية استيعابهم
هل أعـتذر لابني؟..
أثناء تقديم استاذ احدي المحاضرات لإحدى الدورات الخاصة بالرجال، لاحظ رجلاً قد تغير وجهه، ونزلت دمعة من عينه على خده، وكان وقتها يتحدث عن إحدى مهارات التعامل مع الأبناء وكيفية استيعابهم.
وخلال فترة الراحة، جاءه هذا الرجل، وحدثه على انفراد، قائلاً : هل تعلم لماذا تأثرت بموضوع الدورة، ودمعت عيناي؟..
قال له الاستاذ: لا والله!.. فقال : إن لي ابنا عمره سبعة عشر سنة، وقد هجرته منذ خمس سنوات ؛ لأنه : لا يسمع كلامي، ويخرج مع صحبة سيئة، ويدخن السجائر، وأخلاقه فاسدة، كما أنه لا يصلي، ولا يحترم أمه.
فقاطعته، ومنعت عنه المصروف، وبنيت له غرفة خاصة على السطح، ولكنه لم يرتدع، ولا أعرف ماذا أعمل؟!.. ولكن كلامك عن الحوار، وأنه حل سحري لعلاج المشاكل، أثر بي.. فماذا تنصحني؟.. هل أستمر بالمقاطعة, أم أعيد العلاقة؟.. وإذا قلت لي أرجع إليه، فكيف السبيل؟..
قال الاستاذ له : عليك أن تعيد العلاقة اليوم قبل الغد، وإن ما عمله ابنك خطأ، ولكن مقاطعتك له خمس سنوات خطأ أيضاً!.. أخبره بأن مقاطعتك له كانت خطأ، وعليه أن يكون ابناً باراً بوالديه، ومستقيما ًفي سلوكه.
فرد عليه الرجل قائلاً : أنا أبوه أعتذر منه؟!.. نحن لم نتربى على أن يعتذر الأب من ابنه!..
قال : يا أخي!.. الخطأ لا يعرف كبيراً ولا صغيراً، وإنما على المخطئ أن يعتذر!..
فلم يعجبه كلامه، وتابعوا الدورة، وانتهى اليوم الأول.
وفي اليوم الثاني للدورة، جاء الرجل مبتسماً فرحاً، ففرح الاستاذ لفرحه، وقال له : ما الخبر؟..
قال : طرقت على ابني الباب في العاشرة ليلاً، وعندما فتح الباب قلت له :
يا ابني!.. إني أعتذر من مقاطعتك لمدة خمس سنوات!.. فلم يصدق ابني ما قلت، ورمى برأسه على صدري، وظل يبكي، فبكيت معه.
ثم قال : يا أبي!.. أخبرني ماذا تريدني أن أفعل ؛ فإني لن أعصيك أبداً!..
وكان خبراً مفرحاً لكل من حضر الدورة.. نعم!.. إن الخطأ لا يعرف كبيراً ولا صغيراً.. إن الأب إذا أخطأ في حق أبنائه، ثم اعتذر منهم، فإنه بذلك يعلمهم الاعتذار عند الخطأ ؛ وإذا لم يعتذر، فإنه يربي فيهم التكبر والتعالي، من حيث لا يشعر.. هذا ما كنت أقوله، في أحد المجالس، في مدينة بوسطن بأمريكا.
وكان بالمجلس أحد الأصدقاء الأحباء، فحكي للاستاذ تعليقاً على ما ذكره، قصة حصلت بينه وبين أحد أبنائه، عندما كان يلعب معه بكتاب من بلاستيك، فوقع الكتاب خطأ على وجه الطفل، وجرحه جرحا ًبسيطاً، فقام واحتضن ابنه، واعتذر منه أكثر من مرة، حتى شعر أن ابنه سعد باعتذاره هذا.. فلما ذهب به إلى غرفة الطوارئ في المستشفى لعلاجه، وكان كل من يقوم بعلاجه يسأله كيف حصل لك هذا الجرح، فيقول : (كنت ألعب مع شخص بالكتاب فجرحني).. ولم يذكر أن أباه هو الذي سبب له الجرح.. ثم قال معلقاً : أعتقد أن سبب عدم ذكري، لأنني اعتذرت منه
!..

قال دكتور بالتربية : بأنه فقد أعصابه مرة مع أحد أبنائه، وشتمه واستهزأ به، ثم اعتذر منه، فعادت العلاقة أحسن مما كانت عليه في أقل من ساعة!.. فالاعتراف بالخطأ، والاعتذار لا يعرف صغيراً أو كبيراً، أو يفرق بين أب وابن!..



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahlaalawkat9.ahlamontada.com/
Mona Ahmed
مديرة المنتدى
مديرة  المنتدى
avatar

انثى المزاج :
عدد المساهمات : 1306
النجوم : 5720
تاريخ التسجيل : 29/05/2009
العمر : 25
الموقع : الاسكندرية

مُساهمةموضوع: رد: درس تربوي للرجال .. هل أعتذر لابني إذا أخطأت بحقه   الأحد فبراير 21, 2010 12:57 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.m0na.co.cc
رحيق الجنه
مشرفه عامه
مشرفه عامه
avatar

انثى عدد المساهمات : 375
النجوم : 3665
تاريخ التسجيل : 15/10/2009
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: درس تربوي للرجال .. هل أعتذر لابني إذا أخطأت بحقه   الأحد فبراير 21, 2010 3:12 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.ra7af.net
magdymmmm
عضو شاطر
عضو شاطر


ذكر عدد المساهمات : 35
النجوم : 3352
تاريخ التسجيل : 12/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: درس تربوي للرجال .. هل أعتذر لابني إذا أخطأت بحقه   الأربعاء فبراير 24, 2010 9:29 pm

حضوركم للموضوع اسعدني


اشكركم جميعا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahlaalawkat9.ahlamontada.com/
 
درس تربوي للرجال .. هل أعتذر لابني إذا أخطأت بحقه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Mona :: قسم ادم وحواء :: ادم-
انتقل الى: